002042 - шаблон joomla Joomla

 

 

      

 

اهتمام فضة التاريخ

تشتهر صناعة الفضة والنقش النافر على المعادن في إيران منذ القدم في جميع أنحاء العالم ويتمتع بشعبية كبيرة وطالما تربع على عرش الفنون. كان الشعب الإيراني أول من عرف المعادن وتعامل معها، حيث تشير الاكتشافات الجديدة في الحفريات الأثرية إلى قيام سكان هذه البلاد بصنع الأدوات المعدنية منذ الألفية السادسة قبل الميلاد. ويعتبر عصر مملكة الميديين والأخمينيين ذروة عظمة الأعمال المعدنية الإيرانية القديمة، وكل من يلاحظ الأعمال المعدنية في العصر الساساني يدرك قيمتها جيداً. إن الأعمال الباقية منذ ذلك العصر مثل الكؤوس والصحون المصنوعة من قبل الأخمينيين، الأباريق المزينة والأطباق الذهبية الباقية من العصر المغولي والتيموري، الشمعدانات والأواني السلجوقية، الأباريق والصحون والسيوف الصفوية، بالإضافة إلى الأعمال الفنية التي ينتجها الفنانون المعاصرون، جميعها إشارات وأدلة دامغة على روعة هذا الفن الذي ولد على أرض إيران بما فيها أصفهان التي تتمتع بمكانة خاصة في فن صناعات الفضة بين مدن إيران الأخرى. وعلى الرغم من تدمير العديد من هذه الأواني عبر التاريخ من خلال نهب الإسكندر المقدوني وجيوشه لها وصهر الفضة المصنوعة في العصور القديمة، فإن ما اكتشفه المنقبون الأثريون خلال القرنين الماضيين كان عبارة عن الأشياء التي قام الناس بإخفائها في جوف التربة.